احبك ، تحبيني ؟

    شاطر
    avatar
    SariVause

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 05/07/2017
    العمر : 19

    احبك ، تحبيني ؟

    مُساهمة  SariVause في الأربعاء يوليو 05, 2017 11:11 am

    السلام عليكم


    اول روايه انشرها بهالموقع اتمنى منكم الدعم والحُب

    انا ساري بالمناسبه وكل هالروايه تدور عني مع بعض الاشخاص
    احب انوّه ان هالروايه م تمت للواقع بأي صله


    * ملاحظه صغيره : اتقبل ارائكم وتسائلاتكم على بني ..

    D9EAD1E3

    اتمنى منكم لما تضيفوني توضحو لي انو انتو جيتو من المونت

    كل الحُب والسلام


    ساري
    avatar
    SariVause

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 05/07/2017
    العمر : 19

    رد: احبك ، تحبيني ؟

    مُساهمة  SariVause في الأربعاء يوليو 05, 2017 11:13 am

    كانت سام تنتظر ساري يخلص من شغله كلّه .. انتظرت انتظرت انتظرت ، لكن ف النهايه م ظهر ~ اخذها الفضول وصارت تفكر ايش ممكن ساري يسوي ف هالغرفه بالذات ؟ ايش خلاه يطول وياخذ كل هالوقت فيها .. صارت تمشي وهي تفكر وتحط فرضيات واجابات لتساؤلاتها وانشلغت مع تفكيرها


    كنت ارجع البوكس لمكانه ، خصصت هالغرفه لملك ! رغم اني اعرف وهي تعرف انو م بترجع لي ثاني لان عندها دلوعتها بس م اقدر اتجاهلها بسهوله ، ارخيت نفسي ع الجدار وبقيت افكر ي ترا فاتن ايش كانت تبي وايش المقصد من جيّتها ؟ انا اخذت كفايتي وتعبت من ملك ناقصني فاتن كمان ؟ طلعت مني آه قويه .. تنهدت وقمت من مكاني وانا مرتاح لاني خبيت هالبوكس ف هالمكان ! قفلت الغرفه واتجهت الى سام اللي كانت زي المجانين

    ساري : سام هي ! اهدي
    تكلمت بصوت عالي بس مانتبهت علي ابدا ،، قربت منها بحذر ولمست كتفها بشويش

    فزيت وصحت بفجعه ، لفيت عليه ولقيته يضحك على شكلي ، عصبت كثير وضربته على كتفه بقوه وصرت احاول فيه يسكت لكن !! ماقدرت

    سام : يلعنمك كل تبن
    ساري : يضحك
    سام بعصبيه : ساري وبعدين معاك
    ساري : خلاص خلاص يبه ويمسح وجهه محاول انو م يضحك وينفجر ضحك اكثر
    سام : اوك اوك اضحك .. تركت المكان وراحت للسياره ، استوعبت ولحقتها وركبت ! اعتذرت وبست كفّها وقبلت اعتذاري ببساطه

    سام من الناس البسيطين . زعلهم بسيط جدا واي شي يرضيهم حتى لو كان كذب .. بس عمري م ارضيتها بكلام كذب ! كله حقيقي

    حركت السياره لشركتي ! كل شي ملكي ف هالشركه وانا بنفسي انجحت هالشركه وطلعتها للسماء .. كنت سبب نجاحها ونجاح الفروع الباقيه .. ماحد له يد ف هالشركات غيري ! انا بس رفعتها وكنت سبب ف تعددها .. احيان اكون مغرور ومتكبر بس ف النهايه يحق لي ؟ انا ساري .. لكن ماحب اكون متعالي ع الناس كلهم ؟انا اظهر بهالمظهر ف شركاتي بس .. لاني ماحب احد يقرب مني او حتى يحاول يتعرف علي او تجيه الفرصه يتكلم معاي باي طريقه .. احب اكون قيادي ! صارم ومتحكم ؟ احيان يقولو اني شخص غريب .. لكن اؤمن ان الغرابه هي امر جدا جميل ! جدا حلو وجدا مخليني مميز

    نزلت وانا متجه لجهة سام / فتحت لها الباب واخذت بيدها ونزلنا ! كنا نستهبل ونتكلم بصيغة ال”كوبل” .. اخذت اول مصعد وتوجهت للطابق ال١٠ ، دخلت لمكتبي وعرفت سام عليه وعلى الشركه للمره المليون ! لكن هالمره مختلفه لانو ملك موجوده ..

    جلست على مقعدي وانا انادي سام بحب وغزل واتريق عليها ! اعترف ان سام تكره هالحركات واحب استفزها فيها
    ساري :سام قلبي هاتك لحضني
    سام “تقلد بطفوليه”
    ساري : كفى ي طفلتي هلمي الى احضاني
    سام : هلمت عليك جهنم قول امين
    ساري بضحكه : استغفري ربك هالجمال كله تجيه جهنم ؟
    سام : م بستغفر لين تسكت فاهم ؟
    ساري : اوك اوك اتفقنا سكتت
    سام بحلطمه : استغفر الله

    تركت سام ف حالها ، انطق الباب اكثر من مره وانفتح بسرعه ، طلّت ملك منه وحسيت باحساس جميل يسري بكل جسمي ، ابتسمت بقوه بس انتبهت على نفسي واظهرت لها جمود !!

    انتبهت للي ةنبه ، لفيت لها وتاملتها قلت بنفسي “ لا لا مو مود ساري ولا تعجبه هالاشكال ! معقوله جايبها يقدمها لي !” اشحت بنظري وناظرت ساري وانا احاول ابتسم بعد الغيره اللي ركبتني

    قام ساري لي وهو هادي ! دخل يدينه بين يديني وامسك بيدي بقوه ! ارتعشت وحسيت باحساس رهيب ف كل جسمي ! احتريت ، تجمدت ، تلخبطت مشاعري واول شي جاء ببالي اني احبه

    اخذتها لسام .. ابتسمت لسام وبضحك اعرفك لحبيبتي ملك .. لفت ملك بسرعه وبحنق “تخسى” ضحكت بقوه وانا احضنها لي ، كان شكلها استثنائي اليوم ، معرف وش حرك هالمشاعر وطلّعها بس بتحمل ، بست راس ملك وانا اقول : ذي دلوعتي وحلوتي ي سام ! وملكي ! ذي سام صحبة حياتي

    ملك ، مديت يدي لها وانا اصافحها ، كلي ارجف وقلبي ينبض بقوه من الخوف ومن اللي سمعته ، هه ساري يناديني ملكي ؟ انا ملكه ! تجمدت لما حسيت بيد ساري على اخر ظهري وتتحرك بطريقه تخرفن ، انههزمت وجلست على اقرب مقعد بشكل سريع ، حسيت بساري ينزل لي ويسحبني لحضنه ، حضني بشكل قوي ! كأنه يحاول يدخلني بضلوعه ، بادلته الحضن باستسلام وصرت اشم ريحته وانا متخرفنه

    دفى حضنها نساني كل شي و نسيت سام ووجودها ، شديتها لي وصرت احس بصدرها على صدري ! بلعت ريقي وضميتها اكثر وانا اهمس لنفسي “تحمل”


    صحت ملك من خرفنتها ودفت ساري بقوه ، وقفت وهي تتنفس بقوه وتنفض نفسها ! كان ساري بيقوم لها بس بعنف ضربته على صدره بكعبها ، تعور واضطر يبقى جالس على الارض ، اهانته بضربتها .. بس قبل م يرفع راسه سمع خطوات ، لف بسرعه وشاف فاتن واقفه قدامها ! قربت لها وعطتها كف بكل قوتها ، سحبتها من شعرها وبغضب “ اطلعي برا ولا تفكري تلمسيه بعد كذا” دفتها ونزلت لساري بسرعه ، رفعت راسه لها وحضنته وهي تضغط على صدره وتسمي عليه …


    كنت مستغرب من فاتن ، تبلمت ، سكنت كل اطرافي .. بالاصح انا جمدت ! فاتن تسوي كذا ؟؟؟؟ وليه
    لو كان اللي افكر فيه بيظهر على راسي كان كل اللي ظهر علي هو “؟؟؟؟؟؟”
    استغدبت ، فزعت ، ليه فاتن وليه هنا بالذات وليه ف هالموقف ! اه ساري استجمع قواك

    بعدت يد فاتن عني وبصوت متألم قلت “انا بخير”
    طبعا م صدقتني فاتن وبتكون خبله لو صدقت او لو فكرت تصدق
    قربت مني فاتن بحنان وهمست لي باذني “ مو عيب تضعف “
    اشمئزيت من الكلمه لثانيه وكنت افكر بهالكلام ! انا م اضعف

    رفعت راسي لها ابتسمت وبضحكه ممزوجه بثقل قلت “انا بخير صدقيني”
    الحقيقه ! انا مو بخير من لما شفتهم بنفس المكان وبنفس اللحظه

    اعرفكم على فاتن .. حبنا كان مليان بشغف وحياه .. بس فاتن حبتني بلا حدود وهالشيء اتعبني
    عمرها ٢٥ بينما انا عمري ٢١ بنت مليانه حياه ممزوجه بفتنه ! كل من شافها رضخ لها ولحبها .. ببساطه فاتن كانت ملكه ! ومو اي ملكه ابدًا



    ساري “نطقت فاتن”
      : همم
    فاتن : اسفه لاني تدخلت
      : عادي ، انا ممتن لانك جيتي
    ابتسمت فاتن وعطته ظهرها وطلعت من المكتب

    اخذكم في جولة وصف للمكان ؟ يلا

    المدخل من شدة البياض تحس انه مصنوع من الماس .. تتوسطه نافوره صغيره لامرأه مليانه جاذبيه .. يمتد لمكتب متوسط على شكل بيانو .. تعتليه البومات لليدي قاقا “فنانة ساري المفضله” وبعده ببضع خطوات يظهر مكتب ممزوج بالفن والحياه .. جلسه تأمليه للسماء والمباني .. ارفف ميانه بالكتب وافضل الالبومات واخيرا مكتب ضخم يعتليه شاشة ماك والبوم قاقا وخلفه رسمه لقاقا وساري

    من الجانب الاخر :

    طلعت ملك بشكل مبعثر م يدل على انها افضل شخص لساري ، حانقه . غاضبه . متفاجئه ! وكل اللي تبيه هو انها تنتقم


    *تفاصيل كثير بتتعرفو عليها ف البارتات الجديده بس عفوًا ملك وساري وسام بتتعرفو عليهم عبر البارتات ..

    شكرا
    avatar
    Nooroman

    عدد المساهمات : 978
    تاريخ التسجيل : 25/08/2016
    العمر : 18
    الموقع : حيث أكون ،،

    رد: احبك ، تحبيني ؟

    مُساهمة  Nooroman في الأربعاء يوليو 05, 2017 1:35 pm

    جميله جداا اسلوبك ابداعي
    راقت لي رواية
    رجاء كمممل

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 5:10 am